قضوا ليلة بيضاء وصنعوا أجواء خيالية

فور إعلان الحكم الاثيوبي تيسيما تضييع قائد كوت ديفوار سيريدي لركلة الجزاء الأخيرة وتأهل المنتخب الوطني الجزائري لنصف نهائي كأس أمم أفريقيا خرج الجزائريون صغار وكبار نساء وأطفال إلى الشوارع بمختلف أنحاء الوطن وحتى حالتنا بالمهجر يحتفلون بترويض كتيبة بلماضي للفيلة الإيفوارية وصنعوا أجواء رائعة استمرت لساعات متأخرة وحتى من عشاق الخضر من قضى ليلة بيضاء .
ونفس الامر بالنسبة لمشجعو الخضر ، بملعب السويس وعقب تقاسمهم الفرحة مع اللاعبين بصعودهم إلى نصف نهائي كأس الأمم الأفريقية، عقب الفوز على منتخب كوت ديفوار، فى المباراة التى جمعتهما عشية الخميس خرجوا لمحيط استاد السويس الرياضى وخلقوا احتفالات كبيرة خاصة من قبل المشجعين الذين تنقلوا في الساعات الماضية لمؤازرة رفقاء عطال.
و واصل المنتخب الوطني الجزائري تألقه بكأس الأمم الأفريقية، ونجح بالوصول لنصف نهائي البطولة، بعد انتصار صعب على كوت ديفوار، في موقعة ربع النهائي الخميس حيث انتصر “محاربو الصحراء” على “أفيال” كوت ديفوار، بركلات الجزاء الترجيحية، في مواجهة “ماراثونية” اتسمت بالندية الكبيرة.

وتقدمت الجزائر بهدف سفيان فيغولي في الدقيقة 20، قبل أن يعادل جوناثان كوجيا لكوت ديفوار بالدقيقة 62، مستغلا إضاعة بغداد بونجاح لركلة جزاء مطلع الشوط الثاني.
فارس.ت