رددوا شعارات رافضة لأي تدخل أجنبي بأي شكل من الأشكال

كرس ملايين الجزائريين الذين شاركوا أمس في المسيرات الرافضة للعهدة الخامسة عبر كل ربوع الوطن، كرسوا العادة، وأبانوا مرة أخرى عن الوعي الكبير الذي يتميزون به، وجددوا إلتزامهم مرة أخرى بسلمية حراكهم إيمانا منهم بوطنيتهم ووحدتهم، بدليل العبارات والشعارات التي رددوها أمس الرافضة في معناها لأي تدخل أجنبي من قريب أو من بعيد في الحراك الشعبي، مؤكدين في لافتات عدة حملها أبناء هذا الوطن في مختلف الولايات أن الجزائريين قادرين على حل مشاكلهم مهما عظمت فيما بينهم.

لا مشادات، ولا مناوشات بين الشعب وقوات الأمن، سلمية سلمية تصدح في مختلف شوارع مدن وولايات الوطن، بل أكثر من ذلك تظهر الصور والفيديوهات من مسيرات أمس تلاحما منقطع النظير بين المواطنين وبين المواطنين وقوات الأمن.