سكانها يكابدون معاناة البحث عن هاته المادة الضرورية طوال السنة

طالب سكان منطقة العريوات التي تبعد عن بلدية زانة البيضاء بـ3 كلم بولاية باتنة كل السلطات المحلية بالبلدية، وكذا الجزائرية للمياه بضرورة التدخل العاجل لمشكل انعدام المياه الصالحة للشرب عن حنفياتهم والتي غابت عنهم لسنوات طويلة.

معاناة كبيرة تلك التي يعيشها سكان هاته المنطقة مع انعدام المياه الصالحة للشرب عنهم، فرغم وجود شبكة المياه والتي استفادوا منها في سنة 2004 حسب تصريحات العديد من المواطنين لنا بهاته القرية، إلى أن وصول قطرة ماء أصبح شبه مستحيل وحلما يرونه إلى بعد أشهر عديدة، ورغم النداءات المتكررة لهم لوحدة الجزائرية للمياه بضرورة التدخل العاجل  للنظر في هذا الاشكال الذي يرجع دائما في تسبب سكان منطقة القراريف  المحاذية لهم، في غلق صمام المياه عنهم وجعلهم يكابدون معاناة البحث عن هاته المادة الضرورية طوال أشهر السنة.

كما طرح سكان منطقة العريوات اشكال انعدام منازلهم لعدادات المياه وإقدام وحدة الجزائرية للمياه بإخراج فواتير جزافية لدفع قيمة المياه التي استعملوها وهو الشيء الذي لم يتقبلوه. وأمام هاته المشاكل التي نغصت حياة مواطني هاته القرية التي رفض سكانها الهروب منها والعزم على البقاء رغم انعدام أبسط ظروف الحياة الكريمة –توفر الماء الصالح للشرب – أملين من السلطات المحلية حل هاته المعضلة في القرب العاجل.

عرعار عثمان