استجابت المديرية العامة للجزائرية للمياه لنداءات الموا طنين الذين خرجوا منذ أيام للاحتجاج على غياب المياه عن حنفياتهم لمدة 10 أيام بواد جر في البليدة، حيث قامت بإنهاء مهام رئيس مركز العفرون وهذا بعد التحقيقات التي أجرتها المديرية حول سبب انقطاع المياه وأظهرت النتائج الأولية أن رئيس مركز العفرون لم يقم بمهامه كما يجب ولم يتدخل لإصلاح العطب في الشبكة والذي تسبب في انقطاع المياه عن المواطنين.