أهلي البرج

كشر الاهلي البرايجي عن انيابه من خلال مواصلته تحقيق النتائج الايجابية داخل وخارج الديار حيث عاد اول امس بتعادل ثمين جدا من قسنطينة حين فرض نفسه على السنافر بالرغم من كون الكل اجمع على ان رفقاء بلمختار ضيعوا النقاط الثلاث بالنظر الى التحكم الجيد في سير المباراة أمام منافس كان بعيدا جدا عن مستوياته بالنظر للمشاكل الحاصلة في النادي.

الفريق كان قادرا على تحقيق الانتصار لولا الأخطاء الدفاعية

في السياق ذاته لا تزال الاخطاء الدفاعية قاتلة بالنسبة لفريق الاهلي حيث تلقى الفريق هدفين بطريقة ساذجة جدا فالاول جاء دقيقة بعد هدف بن عيادة بعد سوء الرقابة في حين ان الثاني جاء بعد مخالفة حيث ترك بدبودة وحيدا في القائم الثاني وهي الأخطاء التي دونها المدرب وحاول التقليل من وطأتها خاصة مع اقحام حموش كلاعب محوري.

دوما درس السي اس سي جيدا وعرف كيف يقلل من خطورة بن عيادة

هذا وابان المدرب فرانك دوما عن حنكة قوية سمحت للاعبيه بالتجاوب ميدانيا كيف لا وهو الذي درس السي اس سي من الحراسة الى الهجوم حيث حاول من حين لاخر توجيه لاعبيه خاصة مع تزايد الضغط على لاعبي المنافس بما انه اغلق كل المنافذ لاسيما على الظهير الايمن حسين بن عيادة والذي يعتبر قوة الفريق كما انه أوقف تحركات الثنائي العمري وحداد نحو الهجوم وهو ما اضطر المحليين الى لعب الكرات الطويلة الامر الذي ساعد كل من عروسي وعمران في تأدية الواجب الدفاعي.

هشام رماش