أهلي البرج

يتخوف انصار أهلي البرج من مستقبل الفريق بعد إعلان الرئيس أنيس بن حمادي عن توقيف جميع الاستعدادات الخاصة بالموسم الرياضي المقبل والإعلان في نفس الوقت عن الاستقالة بسبب عدم إزالة نقاط الاختلاف بين إدارة فريقه والسلطات المحلية حول خارطة الطريق في المرحلة المقبلة وهو ما سيجعل الفريق يدخل في صعوبات كبيرة قد تجعله يفقد حتى الميركاتو الصيفي بما ان بعض الفرق شرعت في الامور الجدية.

ترقب كبير لعودة بن حمادي إلى أرض الوطن لإنهاء مشكل المشروع والأموال

هذا ومن المنتظر جدا ان تقوم السلطات المحلية باستدعاء الرئيس بن حمادي مباشرة بعد عودته الى ارض الوطن وهذا بهدف التوصل إلى حلول لمشاكل النادي لأن الجميع متخوف من المستقبل المجهول لاسيما وأن الإدارة تراجعت عن تسوية مستحقات لاعبي الموسم المنقضي ما جعلهم يهددون باللجوء إلى لجنة المنازعات من أجل الحصول على الأجور المتأخرة من بطولة الموسم المنقضي حيث أكد رفقاء غربي أنهم يدينون حاليا بأربعة أجور كاملة وهو ما سيورط الفريق.

الإدارة رغبت في تحسين الوضعية أكثر ولكن

يذكر ان الادارة سبق لها وان سعت الى وضع برنامج عمل يشمل استدعاء لاعبي الموسم المنقضي من أجل التوصل معهم إلى اتفاق حول الطريقة المثلى لفسخ التعاقدات بالتراضي لكن كل ذلك توقف مباشرة بعد إعلان الرئيس بن حمادي عن الاستقالة وما انجر عنها من تنظيم عدد من الجراد الأصفر لوقفات احتجاجية من أجل الدعوة إلى ضرورة إيجاد الحلول للمشاكل التي يتخبط فيها النادي خاصة وان الوقت في غير صالح الاهلي الطامح لتكوين فريق تنافسي.

هشام رماش