نفت وزارة التربية الوطنية، وجود أي مقترح حول تدريس الثقافة الجنسية في مدارسنا، وأكدت أن النقاش الدائر في بعض وسائل الإعلام لا يرتكز على معلومة صحيحة، وأشارت على لسان عدد من مسؤوليها أنّه في الوقت الذي كانت الوزيرة تناقش ملفات القطاع وتبحث في مسائل تتعلق بتطويره، أرادت بعض الأطراف إطلاق هذه الشائعة لتحوير النقاش عن القضايا المهمة.