تشمل عدة مجالات

تم التوقيع على خارطة طريق بين الجزائر ودولة ساو تومي وبرانسيبي أمس، تشمل عدة مجالات للتعاون الثنائي بين البلدين.

وقد وقع على وثيقة التعاون هذه وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم ووزيرة الشؤون الخارجية والتعاون والجالية لدولة ساو تومي وبرانسيبي، الزا ماريا دالفا تيسيرا دي دراوس بينتو.

وقد تم بموجب هذه الوثيقة برمجة زيارة يقوم بها وزير الشؤون الخارجية إلى دولة ساو تومي قبل نهاية السنة الجارية وتبادل الزيارات على مستوى كبار المسؤولين بالبلدين بهدف تعميق المشاورات السياسية إلى جانب تعزيز التعاون بين البلدين في جميع المجالات.

كما نصت الوثيقة أيضا على عقد الدورة الثالثة للجنة المشتركة للتعاون بين البلدين خلال سنة 2020 وتكثيف اللقاءات مع رجال الأعمال للبلدين.

وفي هذا الصدد، أوضح بوقدوم أن هذه الوثيقة تؤكد رغبة البلدين وإرادتهما المشتركة في “إعطاء دفع جديد لعلاقاتهما الثنائية في جميع المجالات” ومن شأنها أيضا تعزيز دور ومكانة الجزائر على المستوى القاري.

من جانبها، اعتبرت دراوس بينتو أن التوقيع على هذه الورقة يعد بمثابة “انطلاقة جديدة” لعلاقات التعاون بين البلدين لاسيما في مجالات “التنمية المستدامة، الطاقة، التربية، التكوين والشباب”.

هارون.ر