النطق بالحكم يوم 30 سبتمبر الجاري

التمس أمس وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد بالعاصمة، عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد جميعي، الأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير الوطني، عن تهمة إهانة صحفي أثناء تأدية مهامه وسوء استغلال الوظيفة، على أن يتم النطق بالحكم يوم 30 سبتمبر الجاري.

وقال وكيل الجمهورية، خلال مرافعته أن المحاكمة التي يمثل فيها المتهم بنصوص جزائية مختلفة بموجب قانون الفساد ويتابع كذلك بموجب نص الإعلام المتعلق بحماية ممثلي وسائل الإعلام، وقال “إذا كان كل رجل إعلام يؤدي مهامه يتلقى رسالة من مجهول ليس بالأمر البسيط .. لما نبعت sms نذكرك بلقاء رباني هذا ما يقصده المشرع بتجريم في قانون الإعلام”.

هذا ويتابع جميعي، بتهم المشاركة في إتلاف مستندات رسمية وملفات قضائية، وتهديد الغير باستعمال الهاتف.

نورة.ج