النطق بالحكم النهائي في الـ 22 مارس الجاري

التمس أمس ممثل الحق العام لدى محكمة الجنح بالمسيلة، تسليط عقوبة عامين حبسا نافذا و200 ألف دج غرامة، في حق رابح ظريف، مدير الثقافة السابق بالولاية، عن تهمة الإساءة إلى رموز الثورة، في انتظار سماع الحكم النهائي يوم 22 من شهر مارس.

حيثيات القضية تعود إلى تاريخ 10 جانفي من السنة الجارية، عندما قام المعني بإطلاق منشور على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، جاء في شكل رد على المخرج بشير درايس، تطرق فيه لعدة نقاط، من بينها توجيه تهمة الخيانة للثورة التحريرية والعمالة لعبان رمضان، لتقوم بعدها وزارة الثقافة بإنهاء مهامه مباشرة.

كريم.ب