الحبس النافذ لطالب جامعي ببسكرة

التمست أمس النيابة العامة بمحكمة عنابة، 6 أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية تقدر بـ 50 ألف دينار في حق الصحفي مصطفى بن جامع، على أن يتم النطق بالحكم النهائي يوم 02 فيفري المقبل.

هذا وكان الصحفي ورئيس تحرير يومية “لوبرفنسال” الصادرة بعنابة، قد وضع تحت الرقابة القضائية منذ أكثر من شهر ومنع من المشاركة في مسيرات الحراك، علما أنه توبع بتهم التحريض على التجمهر غير المسلح، المشاركة في تجمهر غير مسلح، ومنع مترشح من تأدية حملته الانتخابية.

من جهة أخرى، حكمت أمس محكمة بسكرة، على الطالب علي محمد الأمين بن عالية، وهو من معتقلي الحراك الشعبي بالولاية، بالسجن 18 شهرا مع غرامة قدرت بـ 100 ألف دج، علما أن المعني تم إعتقاله يوم 26 ديسمبر الماضي بعد استدعاء وصله من الشرطة القضائية، وبعد عرضه أمام وكيل الجمهورية يوم 29 من نفس الشهر وجه له أمر بالمثول الفوري في حقه مع إيداع بالحبس المؤقت، إذ توبع بتهمة إهانة هيئة نظامية والتحريض على التجمهر غير المسلح، على خلفية كتاباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

نسرين.ب