بعد الضجة التي أحدثها إستبيان منسوب إلى مؤسسة التلفزيون العمومي، حول برامجه والذي تضمن خيارات محدودة، تداوله رواد مواقع التواصل الإجتماعي، تبرأت ENTV منه وذكرت بأنّ الصفحة الرسمية الوحيدة الخاصة بها على موقع “الفايسبوك”، هي الصفحة الموثقة التي تحملُ العلامة الزرقاء، مؤكدة على أنها تحتفظ بحقها في المتابعة القضائية لمن ضلعوا في هكذا تلاعب وإنتحال لصفحة المؤسسة.