انتشار مرض العفن الرمادي بالمزارع منع من جني المحصول المتأخر

تسببت التقلبات الجوية الأخيرة والتي كانت مصحوبة بتساقط معتبر للبَرد والثلوج وتهاطل غزير للأمطار في إتلاف نسبة معتبرة من محصول العنب في عديد ولايات الوطن، مما سيكبد عشرات الفلاحين خسائر مادية في نهاية الموسم الفلاحي نتيجة انتشار مرض العفن الرمادي بمزارع العنب، حسبما أكده ممثل عن منتجي العنب في ولاية بومرداس وهو ما سينعكس على أسعار هذه الفاكهة في الأيام المقبلة.

ن. بوخيط

أكد عدد من منتجي العنب في ولاية بومرداس أن منتوج العنب المتأخر والذي شرع في جنيه شهر أكتوبر المنقضي تعرض للإتلاف مما دفع بالمنتجين إلى عدم جنيه من الحقول، مؤكدا أن التهاطل الغزير للأمطار في الأيام الأخيرة على عدد من ولايات الوطن خاصة التي تشتهر بإنتاج هذه الفاكهة سيتكبدون خسائر مادية معتبرة نتيجة تلف المحصول، الذي تعرض للإصابة بمرض تعفن الرمادي الذي أتلف ما يقارب 30 بالمائة من المنتوج حسبما أشار إليه محدثنا.

وقال محدثنا وهو منتج للعنب في المنطقة الشرقية لبومرداس حيث يملك حقولا في كل من بلديات بغلية، كاب جنات، دلس، أعفير، أن منتوج العنب المتأخر الذي كان شرع في عملية جنيه منذ أسابيع تضرر كثيرا جراء التقلبات الجوية الأخيرة، موضحا أن كل المبيدات التي قام بوضعها لحماية المنتوج من أية أضرار لم تأت بنتيجة إيجابية.

هذا واشتكى منتجو العنب في كل من ولايات باتنة، بجاية، الشلف والمدية وغيرها من الولايات التي يستثمر فيها الفلاحون في إنتاج العنب من هلاك المحصول بسبب انتشار مرض تعفن الرمادي وسط الحقول جراء التقلبات الجوية الأخيرة، مؤكدين أن الأمطار الأخيرة بقدر ما جعلتهم يتفاءلون بموسم فلاحي ناجح بقدر ما تسببت لهم في أضرار كبيرة.