تعهد بفضحه أمام الجهات المعنية والإعلام، بن قرينة:

إنتقد عبد القادر بن قرينة، المترشح للرئاسيات المقبلة، التقسيم الإداري الجديد المعلن عنه أول أمس، مشتبها بأنه عملية خفية لدعم مترشح للرئاسيات بعينه، متوعدا بفضحه بالطرق المعمول بها أمام الجهات المعنية، أو أمام وسائل الإعلام.

قال رئيس حركة البناء الوطني، في تجمع شعبي نشطه أمس في بلدية العمارية شرقي المدية، “لا أرحب بالتقسيم الجديد إذا كان من أجل ترقية رؤساء دوائر كولاة كانوا من تنصيب العصابة، فليس من حقكما يا بن صالح ويا بدوي القيام بهذه الخطوة، إنها من صلاحيات الرئيس القادم الذي سيفرزه الصندوق”.

رستم عامري