بعد الإهمال الكبير الذي طال مقبرة الشيخ بن دوبة بالروينة في عين الدفلى، قام أول أمس شباب متطوع بتنظيف المقبرة  من الأعشاب والقمامة التي تم التخلص منها في المكان الذي أصبح مهجورا ومخيفا وحتى القبور أصبح من الصعب التعرف عليها بسبب تغطيتها بالحشائش، ولقد لقيت هذه المبادرة استحسانا كبيرا من المواطنين الذين شهدوا هذه الحملة الهادفة الى حفظ كرامة الموتى واستغلال أوقات الشباب في القيام بالاعمال الإنسانية والتطوعية التي تخدم محيطهم .