مولودية الجزائر

الغيابات ونقص الفاعلية يحرمان العميد من وضع قدم في المربع الذهبي

فشل فريق مولودية الجزائر في وضع قدم في الدور القادم من الدور نصف نهائي كأس زايد للاندية العربية الأبطال، بعدما تعادل سلبا على أرضه وأمام جمهوره، سلبا في المباراة التي جمعت الناديين سهرة الخميس الماضي بملعب 5 جويلية الأولمبي.

وقدم تعداد العميد أداء مقبولا، إلا انه لم يكن كافيا للفوز، في ظل العقم الهجومي الذي عانى منه الفريق بسبب المسافة الكبيرة التي كانت موجودة بين الخطوط الثلاثة.

يذكر أن بورديم صانع اللعب ضيع ضربة جزاء في حين تعرض الثنائي عزي أيوب وبن دبكة سفيان لإصابتين مختلفتين.

عمروش: الغيابات وتضييع ضربة الجزاء أثرا علينا

برر عادل عمروش التعادل الذي تعرض له فريقه بالغيابات الكثيرة التي عانى منها النادي والتي وصلت لـ10 لاعبين، موضحا أن ما يحدث في المدرجات وما يقوم به الأنصار لا يمكن ان يؤثر عليه، وقال عقب نهاية المباراة: ” نحن نعاني من غيابات عديدة، وصلت إلى سقف 10 لاعبين الأمر الذي يصعب على أي مدرب تحديد التشكيلة التي ستلعب المباراة، كما أن خروج عزي زاد الطين بلة”، وختم: “لقد لعبنا بشكل جيد وتحصلنا على ضربة جزاء لكن تضييعها أثر علينا وحرمنا من التقدم أكثر”.

وفي الأخير، أكد عمروش مدرب ليبيا سابقا، أنه عندما يكون في الملعب لا يركز سوى على ما يحدث بداخله، ولا يهتم بما يقوم به الأنصار في المدرجات.

إيسري.م.ب