ظاهرة التسييج باستعمال الغطاء البلاستيكي بجانب الطرق الوطنية والولائية انتشرت في السنوات الأخيرة في ولاية البليدة بشكل ملفت للإنتباه مما حرم البليديين من الإستمتاع بجمال متيجة الطبيعي واخضرارها وتنوع محاصيلها الفلاحية، فضلا عن أن تسييج المساحات الفلاحية يساعد في القضاء على الثروة الحيوانية مثل الأرانب البرية والذئاب والثعالب وغيرها من الحيوانات لأنها كانت تتنقل وتعيش وسط هذه الحقول وان كل المنافذ المؤدية إليها تم غلقها.