وزيرة التكوين والتعليم المهنيين تتعهد بتسوية انشغالات عمال القطاع

أعلنت هيام بن فريحة، وزيرة التكوين والتعليم المهنيين، عن تمكين الطلبة من التسجيل في البكالوريا المهنية بداية من سبتمبر المقبل، هذا وتعهدت بتسوية انشغالات عمال القطاع.

أوضحت الوزيرة، أنه تم الشروع في وضع هندسة بيداغوجية انطلاقا من إنشاء ديوان للامتحانات والمسابقات والتكوين، وسيبدأ تسجيل الطلبة انطلاقا من سبتمبر المقبل، وقالت في تصريحات صحفية أدلت بها أمس “اخترنا مجموعة من الولايات النموذجية لتجسيد هذا المشروع الذي سيعطي فرصة كبيرة للشباب في مجال التوظيف”، وأعلنت أنه وتحسبا لدورة فيفري التي انطلقت رسميا أمس الأحد، تم هذا العام توفير أكثر من 255 ألف مقعد تكوين وتمهين في المستويات الخمس بما فيها مستوى التقني سامي الذي يعرف طلبا كبيرا من قبل الشباب، إلى جانب توفير 60 ألف و300 مقعد بيداغوجي في 201 معهد وطني متخصص، وقالت هيام بن فريحة في هذا الصدد “لقد قمنا بالتحضير للدخول المهني الجديد عبر كل مديريات التكوين والمعاهد والمؤسسات الخاصة حيث لدينا 1329 مؤسسة تكوينية موزعة عبر كل ربوع الوطن”، مؤكدة على أن كل مقاطعة إدارية تتوفر على مؤسسة تكوينية، مشيرة إلى أن دورة فيفري 2020 ستعرف 07 تخصصات جديدة، أهمها شهادة تقني سامي خاص بالطاقات المتجددة والتي تندرج ضمن استراتيجية رئيس الجمهورية الجديدة، وهذا التخصص مطلوب بشكل كبير من قبل الشباب، إلى جانب إدراج  شعبة مهنية جديدة هي فن وثقافة وتراث، وكذا تخصص زراعة الأشجار المثمرة وصناعة الأجبان وصناعة البلاستيك وتحويل الحليب وغيرها.

وبخصوص ما تعلق بتسوية الوضعية الاجتماعية لعمال القطاع، أكدت بن فريحة عن التكفل بمطالب هؤلاء العمال، كاشفة أنه تم الشروع  من خلال برامج دقيقة، في ترقية الأساتذة المتخصصين في التكوين من الرتبة الثانية إلى رتبة مكلفين بالهندسة البيداغوجية، وهو ضروري لمنحهم المكانة التي يستحقونها، وهذه الترقية التي ستشمل عددا كبيرا من الأساتذة، ستسمح لهذه الفئة بالانتقال من الصنف 13 إلى الصنف 15.

جمال.ز