بحضور 49 خبيرا دوليا ورئيس منتدى وجمعية دولية وشخصيات ورجال أعمال كبار

كشف أمين بوطالبي، مدير المركز العربي الإفريقي للاستثمار والتطوير، أن المنتدى الاقتصادي الدولي المقرر أيام 4 و5 و8 أوت الجاري، سيتيح التعرف على الإمكانات والامتيازات التي تمنحها الجزائر للمستثمرين الجادين، مؤكدا أن الهدف من المنتدى هو الترويج للجزائر كوجهة استثمارية لاستقطاب رؤوس الأموال والاستثمارات الخارجية.

أبرز بوطالبي، أن هناك عدة جهات تريد الاستثمار في الجزائر عن طريق الشراكة في مختلف القطاعات خصوصا من دول الخليج العربي وأوكرانيا وروسيا والصين، مشيرا في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، إلى أن الملتقى سيكون فرصة للمستثمر للاطلاع على كافة المعلومات والتعريف بإمكانياتها الطبيعية والاقتصادية، والتعرف على التحفيزات والامتيازات التي تمنحها الجزائر للمستثمرين الجادين.

كما حث مدير المركز العربي الإفريقي للاستثمار والتطوير، سفراء الجزائر لتكثيف العمل في مجال الدبلوماسية الاقتصادية، لاستقطاب رؤوس الأموال وتسهيل الحصول على التأشيرة لرجال الأعمال وتمديد مدتها، داعيا إلى ضرورة تقليص الإجراءات البيروقراطية لاقتصاد الوقت والمال وجعل الجزائر بيئة استثمارية جاذبة، للإشارة، الملتقى سيضم 49 خبيرا دوليا ورئيس منتدى وجمعية دولية وشخصيات ورجال أعمال كبار.

جمال.ز