يعيش الشارع المحلي بمختلف فئاته خاصة منهم “الحراكيون”، هذه الأيام حالة من الترقب و”السوسبانس”، وهو ينتظر بشغف الكشف عن الأسماء التي سيختارها رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، لتشكل طاقم الحكومة الجديدة التي ستشرف على تسيير شؤون البلاد في الفترة المقبلة.