في حال واصل الفيروس الزحف نحو مزيد من الولايات، وزير الصحة :

أكد عبد الرحمن بن بوزيد، وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، أن الجزائر دخلت المستوى الثالث من انتشار فيروس “كورونا”، بعد انتشاره في 20 ولاية عبر التراب الوطني، مشيرا إلى أن التحكم في تفشيه قد يخرج عن السيطرة في حال واصل الزحف نحو مزيد الولايات، وقال “يتعين علينا أن نحضر أنفسنا للأسوأ”.

هذا وأكد الوزير، منع مديري الصحة في الولايات من التصريح حول حالات الإصابة بفيروس “كورونا”، بحكم أن لجنة المتابعة هي الوحيدة المخولة بذلك، وقال في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، “اللجنة التي يرأسها فورار ستصدر بشكل يومي على الساعة الخامسة مساء بيانا حول تطورات الفيروس في الجزائر”.

الإعلان عن حالة الحجر الصحي العام من صلاحيات رئيس الجمهورية

و فيما يتعلق بالإعلان عن الحجر الصحي العام، أكد بن بوزيد، أن رئيس الجمهورية، هو الوحيد المخول بذلك، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن الوضع الحالي يبعث على التخوف، بحكم استمرار زحف الفيروس على الولايات.

 وزير الصحة : “استقبلت ربراب وأعلن استعداده لجلب عدد كبير من أجهزة الإنعاش من الخارج”

من جهة أخرى، كشف المسؤول الأول على قطاع الصحة في البلاد، أنه استقبل أول أمس، بمقر الوزارة، رجل الأعمال، يسعد ربراب، الذي أعلن استعداده لجلب عدد كبير من أجهزة الإنعاش من الخارج.

هذا هو الفرق بين الوضع في الجزائر وفي إيطاليا

وتطرق المتحدث، أيضا إلى المقارنة بين الوضع في الجزائر وإيطاليا بخصوص فيروس “كورونا”، وقال: “الفرق يكمن في أننا اتخذنا احتياطاتنا في البداية، على عكسهم فهم لم يفعلوا ذلك إلا بعد تفشي الفيروس بشكل كبير”.

جواد.هـ