مديرية النقل تؤكد أن المركبة تنشط بدون رخصة

أكّدت الملازم الأول ياسمين بوزيان مسؤولة الإعلام بالمجموعة الاقليمية للدرك الوطني أن السبب المباشر للحادث الذي سجل على مستوى الطريق الوطني رقم 67 بمنطقة تاملات في شطره الرابط بين بلديتي حجوط وسيدي أعمر بولاية تيبازة وادى الى مصرع سبعة اشخاص واصابة اخر بجروح هو التجاوز الخطير الذي قام به سائق مركبة صغيرة تتكون من سبعة مقاعد تستعمل لنقل المسافرين على المسافات القصيرة، وذلك إستنادا للمعاينات والتحقيقات الأولية التي باشرتها ذات المصالح.

وأضافت بوزيان في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أن الحادث وقع حينما قام سائق المركبة التي كانت تسير في الاتجاه المعاكس قادمة من مدينة سيدي أعمر في اتجاه حجوط بحافلة لنقل الطلبة بتجاوز خطير خلف سبعة قتلى في عين المكان جميعهم ركاب المركبة بما فيهم سائقها، فيما أصيب سائق حافلة لنقل الطلبة للمركز الجامعي بتيبازة بجروح متعددة.

هذا ووصفت حالة سائق حافلة نقل الطلبة الذي أصيب بجروح متعددة بغير الخطيرة والمستقرة، حيث يتلقى حاليا العلاج على مستوى مستشفى حجوط.

من جهته، افاد صالحي العياشي مدير النقل بولاية تيبازة في تصريح صحفي، أن المركبة الصغيرة التي كانت تستعمل لنقل جماعي داخل المدن أو المسافات القصيرة، كانت تعمل بطريقة غير مرخّصة من قبل المصالح المختصة كسيارة لنقل المسافرين على خط سيدي أعمر-حجوط.

ق.وسام