قصد حماية صحة الفلاح من أمراض قد تظهر على مر السنين

ألح مشاركون في التظاهرة التحسيسية “العيادة الفلاحية المتنقلة” المنظمة بقسنطينة على أهمية “احترام تدابير السلامة والنظافة عند استخدام المبيدات وذلك قصد حماية صحة الفلاح من أمراض قد تظهر على مر السنين” .

 وأوضح  هاشمي بوعبشة منظم هذه التظاهرة التحسيسية التي احتضنها مقر تعاونية الحبوب والبقول الجافة بمبادرة من مجمع كيميائي ألماني وبالتنسيق مع مديرية المصالح الفلاحية أنه “يجب مراعاة تعليمات السلامة عند استخدام المبيدات الحشرية لا سيما منها ارتداء الأقنعة والنظارات واللباس المناسب لتجنب ظهور بعض الأمراض” . وصرح ذات المتحدث أن “المبيدات الحشرية ومبيدات الفطريات الأخرى والتي تسمى أيضا منتجات الصحة النباتية مصممة للقضاء أو الحد من تطور الفطريات الطفيلية في النباتات تتسبب لأمراض جلدية خطيرة لمستخدمي هذه المنتجات وخاصة الفلاحين الذين لا يأخذون في الاعتبار تعليمات السلامة والأمان والنظافة اللازمة” .

 وتهدف تظاهرة “العيادة الفلاحية المتنقلة” التي شارك فيها أخصائيون في الفلاحة وإطارات مديرية المصالح الفلاحية وعدد هام من الفلاحين إلى التحسيس بأهمية “الاكتشاف المبكر” للأمراض التي تمس وتؤثر على الإنتاج الفلاحي على وجه الخصوص. وأكد المتدخلون بالإجماع على أن الاكتشاف المبكر لأعراض الأمراض والفطريات الأخرى التي تؤثر على الإنتاج الفلاحي سيسمح باستخدام “معتدل” للمبيدات.

وقامت تظاهرة “العيادة الفلاحية المتنقلة” المخصصة لشعبة الحبوب توقفت أولا بسدراتة (سوق أهراس) قبل أن تنتقل إلى وادي زناتي بولاية قالمة ثم قسنطينة لتحل في غضون الأيام القليلة المقبلة بولايات كل من ميلة والشلف وتيارت.

كمال.ك