رغم إصرار التقني الألماني توخيل على ضمه

تتجه إدارة نادي باريس سان جيرمان لتوقيف المفاوضات مع إدارة نادي نيس الفرنسي فيما يخص النجم الجزائري يوسف عطال والذي كان مرشحا فوق العادة للالتحاق بالنادي الباريسي، إلا أن مغالاة إدارة نيس بعدما اشترطت على باريس دفع 40 مليون أورو لتسريح لاعبيها.

وكشف موقع فوت 7″ الفرنسي أن إدارة باريس سان جيرمان ترى أن المبلغ المطلوب لتسريح عطال والذي يعد من بين أبرز اللاعبين في مركزه في البطولة الفرنسية، مبالغ فيه لاسيما وان إدارة فريقه قد تعاقدت معه قبل موسم فقط بـ3 مليون أورو، قادما من الدوري البلجيكي، وهذا ما جعل ليوناردو المدير الرياضي البرازيلي يعمل على التعاقد مع سيميدو ظهير أيمن برشلونة، إلا أن المهمة لن تكون سهلة في ظل رفض البرسا تسريح لاعبيها.

وأضاف ذات المصدر أن توخيل مدرب نادي باريس سان جيرمان معجب بشدة بالقدرات الفنية والبدنية التي يملكها عطال، وهو يصر على التعاقد معه، إلا أن القيمة المالية العالية التي اشترطها نيس جعلت الإدارة تقرر توقيف كل شيء فيما يخص مفاوضتها حول بطاقة عطال.

إيسري.م.ب