نجح التجمع الشعبي الضخم الذي نظمه “الأفلان” أمس بالقاعة البيضاوية، في لم شمل أبناء الحزب العتيد، حيث إلتقى جمال ولد عباس، ببوشارب، وجلسا جنبا إلى جنب في القاعة الشرفية، كما حضر هذا الحدث الهادف إلى دعوة الرئيس بوتفليقة الترشح لعهدة خامسة، عبد المالك سلال، الوزير الأول السابق، السعيد بوحجة، رئيس البرلمان السابق، ووزير العلاقات مع البرلمان، محجوب بدة، فضلا عن منسق القيادة الموحدة سابقا، عبد الرحمان بلعياط، إلى جانب كل من الطيب لوح، وزير العدل حافظ الأختام، الطاهر حجار، وزير التعليم العالي، غنية الدالية، وزيرة التضامن، ووزراء أفلانيون سابقون، ونواب في البرلمان.