فتح قرار غلق أسواق المواشي الذي قررته الحكومة بسبب تفشي فيروس كورونا في الجزائر، الباب تماما أمام كبار تجار اللحوم الحمراء، للسيطرة أكثر على سوق اللحوم الحمراء، يتجلى هذا في استمرار ارتفاع أسعار لحم المواشي في الأسواق الوطنية بالرغم من انهيار أسعار المواشي، حيث اقر بهذا مربو المواشي، تشير بعض المصادر إلى أن كميات كبيرة من اللحوم يتم شراءها وتخزينها في غرف تبريد عملاقة، من قبل 3 أو 4 من كبار رجال الأعمال، هذا ما تم تأكيده أيضا من خلال عمليات شراء كبيرة للمواشي من مربين من قبل مندوبي تجار لحوم حمراء كبار في أكثر من ولاية.