خفض توقعاته بخصوص نمو الناتج المحلي في 2019 وفي سنتي 2020 و2021

رسم البنك الدولي مستقبلا مظلما عن مستقبل الإقتصاد في الجزائر، وخفض توقعاته بخصوص نمو الناتج المحلي، وأبرز أنه قد يصل خلال 2019 نسبة 1.9 بالمائة، بزيادة قدرها 0.4 بالمائة مقارنة بـ 2018، علما أن هذا التوقع الجديد الذي صدر في آخر تقرير للبنك نشره أول أمس حولالتوقعات الاقتصادية العالميةانخفض بنسبة 0.4 بالمائة مقارنة بتوقعاته في شهر جانفي الماضي.

كما غير البنك الدولي توقعاته للعامين المقبلين، حيث يتوقع نموا بنسبة 1.7 بالمائة في عام 2020، و1.4 بالمائة في عام 2021، في حين توقع في جانفي الماضي نموا مستقرا بنسبة 1.8 بالمائة في عامي 2020 و2021.

في السياق ذاته، أرجع تقرير البنك ذاته، تراجع النمو للجزائر ومعظم الدول المصدرة للنفط، إلى انخفاض أسعار النفط، وأيضا تراجع الصناعات النفطية نتيجة تخفيض الحصص الذي قررته أوبك والدول غير الأعضاء في المنظمة من أجل إعادة التوازن إلى السوق العالمية.

هارون.ر