صنعت ولاية البليدة الحدث منذ أيام بصورة لاقت إعجاب المئات من رواد الفضاء الأزرق حيث تجمع الآلاف من المواطنين في مسيرة تحت امطار طوفانية والتي لم تمنعهم الخروج الى الشارع لمواصلة الطريق نحو التغيير لجزائر جديدة.. تحت شعار: نغرق في الشتاء اليوم لكي لا نغرق في البحار غدا”.