قامت بلدية خميس الخشنة شرق العاصمة ببعض الأشغال الترقيعية للقضاء على الحفر في الطرقات، حيث قامت بجلب التربة كما هو موضح في الصورة واستعمالها في العملية مما أثار استياء المواطنين الذين تساءلوا إذا كانت التربة تغطي الحفر ووصفوا العملية بالترقيعية.