حول حقوق الإنسان والحريات العامة

صدر خلال هذه الأيام للبروفسور موفق طيب شريف عن دار الكتاب العربي، كتابين أحدهما بعنوان: مسيرة حقوق الإنسان، والثاني تحت عنوان: الحريات العامة – المشروعية والصور– ويعتبر الكتابين دراسة مقارنة بين القانون الدولي لحقوق الإنسان ومقاصد الشريعة الإسلامية.

ويتضمن الكتاب المعنون بمسيرة حقوق الإنسان مفهوم الحق، ومفهوم الإنسان وما يتعلق بهما، في اللغة  والقانون والفقه الإسلامي والأعراف الدولية، وكذا مفهوم الفطرة الإنسانية، ومرحلة الاستبداد في حضارات (بلاد الرافدين، وواد النيل واليونان، والرومان)، ومرحلة التنظير الفلسفي من خلال فلسفة النزعة الإنسانية والفلسفة المشككة، وكذا مرحلة التقنين ونشأة القانون الدولي لحقوق الإنسان، بما في ذلك والمواثيق الإسلامية، ليختم الكتاب بمرحلة الاتفاقيات والمواثيق الدولية.

في حين تضمن الكتاب الثاني المعنون بالحريات العامة – المشروعية والصورـ مفهوم الحرية وأسس مشروعيتها في اللغة والفلسفة والإسلام، ومشروعية الحرية من خلال المواثيق القانونية والإسلام، وحرية التنقل والإقامة، وكذلك حرية التفكير والاعتقاد والشعائر الدينية، وبناء دور العبادة، وحرية التعبير والرأي، وحرية العمل والآجر والحق فيهما، وحرية التملك، والحق في التمثيل النقابي والضمان الاجتماعي، وقيود حرية العمل وما يتعلق بها.

وللعلم فإن البروفسور الطيب موفق شريف من مواليد 18 نوفمبر 1975 بولاية معسكر، متحصل على دكتوراه في العلوم الإسلامية تخصص شريعة وقانون، يعمل حاليا أستاذ محاضر بجامعة أدرار، وقد شغل الكثير من المناصب العلمية والإداري ة منها، رئيس قسم الشريعة الإسلامية من نوفمبر 2006إلى نوفمبر 2008، عضو المجلس العلمي وللجامعة، والمجلس العلمي لكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية والعلوم الإسلامية، واللجنة العلمية لقسم العلوم الإسلامية من جانفي 2013، رئيس فرقة بحث نظرية التكريم الإنساني من جانفي 2014 وعضو بحث فرقة القاموس البيئي من خلال القواعد والنصوص والأحكام الشرعية، له الكثير من المشاركات في المؤتمرات والندوات العليمة في إطار اهتماماته العلمي المرتبطة أساسا بحقوق الإنسان والقيم الإنسانية ومقاصد الشريعة الإسلامية، والمقارنة بين الشريعة والقانون، نشرت له العديد من المقالات العلمية، ضمن المجلات العلمية المحكمة.

بلوافي عبدالرحمن