وعد محمد سلماني والي بومرداس بتسوية وضعية المستفيدين من مشروع 385 مسكنا للمرقي العقاري “أبرسي” وذلك بفضل الوساطة التي قامت بها النائب صليحة مخرف.

النائب عن حزب التجمع الوطني الديمقراطي التي كانت قد وعدت المستفيدين بإخطار الوالي أثناء لقائها بهم يوم السبت الفارط تزامنا واحتجاجهم أمام مقر الولاية، قامت أول أمس بتسليم رسائل للوالي وإعلامه بمشاكل الـ385 عائلة التي تعاني من انعدام أدنى شروط الحياة في هذه الترقية العقارية كالغاز، الكهرباء والطرقات رغم تسلمها في 2017، حيث وعد سلماني بالتكفل بإنشغالات العائلات وإيجاد حل لهم في أقرب وقت.