بعد قضاءه شهرين في الحبس المؤقت

أصدرت محكمة مستغانم أمس حكما يقضي ببراءة عيسي حكيم، في قضية رفع الراية الأمازيغية بعد قضائه شهرين في الحبس المؤقت.

هذا والتمس وكيل الجمهورية عامين حبسا نافذة في حق المتهم في الجلسة التي جرت صباح أمس بحضور عدد كبير من المحامين، لتقضي هيئة المحكمة ببراءته بعد المداولات.

جدير بالذكر، أن عشرات من المشاركين في الحراك الشعبي، يتواجدون رهن الحبس المؤقت بسبب رفعهم راية غير الراية الوطنية في المسيرات التي صادفت شهري جوان وجويلية الماضيين.

ريم مقراني