ملف طبي أسقط حكم السجن المؤبد الذي صدر ضده في 2017

برأت محكمة الجنايات بقسنطينة، المتهم بقتل الشابة أسماء بـ 15 طعنة خنجر، بعدما أسقط ملف طبي حكم السجن المؤبد الذي صدر ضده في سنة 2017 عن تهمة القتل العمدي.

حيثيات هذه الفاجعة التي هزت أرجاء بلدية الرواشد الهادئة في ولاية ميلة، تعود إلى خروج الشابة أسماء لتشتري الزبدة من أجل صناعة الحلويات في منزلها العائلي احتفالا بنجاحها في البكالوريا ليهاجمها شاب بكل عنف بعد أن رفضت الحديث إليه في الشارع لتثور ثائرته ويوجه لها بكل وحشية طعنات خنجر قدرها الأطباء بـ 15 طعنة تاركا الضحية تغرق في بركة من الدماء لتلفظ أنفاسها الأخيرة في الطريق نحو مستشفى فرجيوة.

القضية أحيلت على العدالة التي قضت بسجن الجاني مدى الحياة في دورة جنائية جرت في 2017 بتهمة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد، غير أن أهل الجاني استأنفوا الحكم وقدموا وثائق وشهادات طبية تثبت أن الجاني يعاني من مرض عقلي، لتبرئه منذ 3 أيام محكمة قسنطينة، في حكم صدم أهل الضحية خصوصا والشارع المحلي على وجه العموم.

هاجر.ر