أدينوا في جلسات سابقة بالحبس النافذ

نطقت الغرفة الجزائية لمجلس قضاء تلمسان، أمس بأحكام البراءة في حق 18 مواطنا تم اعتقالهم على خلفية مشاركتهم في الحراك الشعبي، بعدما أدينوا في جلسات سابقة بالحبس النافذ.

من بين الـ 18 شخصا المفرج عنهم، من أودعوا الحبس منذ شهر نوفمبر الماضي وهم الأستاذ الجامعي غماري محمد أمين، مدلج أحمد، بن سهلة، رياحي إسماعيل، والذين أدينوا من طرف المحكمة الابتدائية لتلمسان بعقوبة 18 شهرا حبسا نافذا، على خلفية التجمع السلمي الذي نظموه بالموازاة مع تنظيم علي بن فليس، المرشح للانتخابات الرئاسية الأخيرة لتجمع لمسانديه في مدينة تلمسان، كما أدانت نفس المحكمة يومها 14 مواطنا آخرين، في إطار إجراءات المثول الفوري، بأحكام شهرين حبسا نافذا، دون الأمر بإيداعهم رهن الحبس، و يتعلق الأمر ببوزيان محمد الامين، بلحساين سفيان، عميري خالد، مجاهدي نذير، خربوش عبد الاله، بريكسي رقيق رياض، ناظر ابراهيم، بن سايح اسماعيل، العشعاشي ابراهيم، حساين زين الدين، بلعربي عبد القادر، علي دحمان كريم، إلى جانب بوزيزة بومدين، وكذا مغيلي حاج قدور.

كريم شواحي