هذه الصورة ليست من الأرشيف وانما لتلاميذ مدرسة محمد العيد آل خليفة بحي النصر في بلدية العبادية بعين الدفلى، حيث يتنقل التلاميذ في طريق موحلة مملوءة بالحفر والبرك المائية يوميا وطيلة فصل الشتاء، مما تسبب في متاعب المتمدرسين الذين يناشدون السلطات في البلدية والدائرة النظر إلى معاناتهم التي تتكرر كل موسم شتاء.

فهل سيستجيب رئيس الدائرة لنداء البراءة؟.