نادي بارادو

حقق فريق بارادو فوزا هاما وثمينا على الجار النادي الصفاقسي بثلاثة أهداف لواحد في اللقاء الذي جمع الناديين عشية أول أمس، بملعب 5 جويلية 1962 في إطار الدور التمهيدي الثاني من كأس الاتحاد الفريقي لكرة القدم.

وعرف “الباك” من أين تؤكل الكتف رغم التأخر في النتيجة حيث تمكن أشبال شالو من قلب تأخرهم لفوز ليقودوا النادي لحصد نتيجة أقل ما يقال عنها أنها جيدة قبل خوض لقاء العودة بتونس.

وضيع فريق الباك فرصا بالجملة بسبب التسرع وأرضية الملعب التي لم تساعد الفريق بالاضافة إلى الانانية التي كانت في الشوط الأول قبل ان تتعدل الاوضاع في الشوط الثاني ويلعب التعداد من اجل الفريق ما مكنهم من الفوز باللقاء.

هذا ومن خلال الاداء المقدم، بعث أشبال المدرب البرتغالي شالو رسالة قوية لمنافسيهم انهم عازمون على مواصلة التألق وحصد نتائج جيدة في مقبل المواعيد ولما لا العودة بالتاج القاري في أول مشاركة قارية في تاريخ النادي.

إيسري.م.ب