طالبوا بالتكفل بإنشغالاتها المهنية والإجتماعية

 نظمت النقابة الوطنية للباحثين الدائمين، أمس وقفة إحتجاجية أمام مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وطالب المنضوون تحت لوائها الطاهر حجار، بضرورة التعجيل في التكفل بإنشغالات الباحثين المهنية والإجتماعية.

شدد زغبي سماتي، رئيس النقابة، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس على هامش هذه الوقفة الإحتجاجية، على ضرورة التكفل العاجل والجدي، بمطالب الباحثين الدائمين الذين يتعرضون حسبه للتهميش من قبل مصالح الوزير الطاهر حجار، من جهتهم ردد المحتجون عبارات ورفعوا شعارات تطالب بمراجعة القانون الأساسي الخاص بالباحث الدائم قصد تمكينه من ترقية مساره المهني والعلمي، وكذا إعادة النظر في معايير ترتيب الباحثين، إلى جانب تجسيد القرار المتعلق بالإدماج في سلك الوظيفة العمومية ومراجعة سلم الأجور والنظر في سلم المناصب الآيلة للزوال.

في السياق ذاته، تناضل النقابة الوطنية للباحثين الدائمين، منذ فترة طويلة من أجل رفع نسبة تمويل مراكز البحث العلمي لتمكينها من تطوير نشاطها وتثمين مخرجاتها قصد إستغلالها في تطوير الإقتصاد الوطني، مع تمكين 2400 باحث دائم ينشطون ضمن 26 مركز بحث علمي على المستوى الوطني، من الإستفادة من التكوين المتواصل لتحيين معارفهم العلمية ومواكبة التطورات الحاصلة في مجال البحث العلمي، على غرار زملائهم الأساتذة الباحثين، عما دعت النقابة ذاتها على لسان ممثليها في عدة مناسبات، إلى تخصيص حصة من السكن لفائدة هذه الفئة من الباحثين لتمكينهم من أداء مهامهم في جو إجتماعي مناسب.

رشيد.غ