مولودية العلمة

خيبت تشكيلة مولودية العلمة انصارها اين تعرضت الى هزيمة قاسية بواقع هدفين دون رد في تنقلها الى مستغانم وهو التعثر الذي جعل ادارة “البابية” تقرر الطلاق مع المدرب التونسي وجدي الصيد خاصة وانها دخلت في مفاوضات مع بعض الاطر الفنية وعلى رأسهم نغيز وكذا عساس فالاول طالب بما قيمته 200 مليون كاجرة شهرية وهو ما يراه هرادة بالتعجيزي في حين استغلت الادارة تواجدها بغرب البلاد من اجل ملاقاته حيث تم التحدث معه حول الكثير من الامور في انتظار الفصل النهائي.

وجدي الصيد يطلب تعويضا من أجل الرحيل والادارة تفاوض نغيز وعساس

في السياق ذاته سيجد الرئيس هرادة عراس نفسه في وضعية حرجة مع المدرب التونسي وجدي الصيد والذي حسب المعلومات يرفض الاستقالة حيث تكون الادارة قد اجتمعت به عشية امس وتطرقت الى الكثير من الامور من اجل اقالته من على راس العارضة الفنية هذا وتشير بعض المصادر المقربة الى امكانية الطلاق ولكن بشروط تعويضية من المدرب قد تصل الى شهرين او ثلاثة وهو ما سيضع الادارة في حرج نظرا لغياب السيولة المالية.

هرادة يعد بإيجاد حل للمستقدمين

من جهة اخرى لم تجد الادارة الحل بعد من اجل تأهيل اللاعبين الجدد حيث لا تزال الرابطة الوطنية تطالب بضرورة جلب وثيقة من لجنة المنازعات تؤكد اتفاق ادارة العلمة مع اللاعبين المدانين وهو الامر الذي لم تقم به بعد الادارة حيث وعد الرئيس بالعمل على القضية خلال هذا الاسبوع من اجل انهاء كافة الاشكالات والعودة الى السكة الصحيحة، يذكر ان حصة اليوم سيقودها بنسبة كبيرة الدكتور علي مشيش.

هشام رماش