لاسيما أصحاب المحلات الذين عبروا عن غضبهم جراء تعرض سلعهم إلى التلف

شهدت العديد من المناطق بولاية غليزان على غرار وادي ارهيو وعمي موسى وغيرهما خلال الأيام الأخيرة، انقطاعات متكررة ومتواصلة للتيار الكهربائي، مما خلف سخطا واستياء كبيرين لدى المواطنين، لاسيما أصحاب المحلات الذين عبروا عن غضبهم، جراء تعرض سلعهم إلى التلف، خصوصا أصحاب القصابات، مبرزين أن الوضع ازداد حدة في الآونة الأخيرة، مؤكدين أن تلك الانقطاعات المفاجئة قد تنجر عنها ارتفاع حصيلة الخسائر لعدد من التجار الذين يعتمدون على الطاقة الكهربائية، فيما طالب المتضررون بتحرك مؤسسة توزيع الكهرباء والغاز بشكل عاجل، لوضع حد لهذه الانقطاعات غير المعهودة والتي زادت حدتها في الأيام الاخيرة، وفي نفس السياق، طالب العديد من المواطنين والتجار بضرورة الإبلاغ مسبقا بالانقطاعات الكهربائية، لكي يأخذ التجار كل احتياطاتهم، خصوصا أصحاب محلات بيع اللحوم والمخابز والحلويات، في انتظار إيجاد حلول أخرى تمكّن التجار من التعايش مع حالات الانقطاع المتكررة دون تكبد خسائر أو كما جاء على لسان العديد منهم لدى لقائهم بالجريدة.

س.أيوب