أكد تقرير صحفي إسباني، أمس، أن صفوف مانشستر سيتي بدأت في الانقسام، بعد توديع الفريق لبطولة دوري أبطال أوروبا.

وكان مانشستر سيتي قد ودع البطولة الأوروبية من ربع النهائي، رغم تغلبه على توتنهام، الأربعاء الماضي، بنتيجة 4-3، حيث أن الفريق السماوي قد خسر في الذهاب بهدف دون رد، على ملعب “السبيرز”.

ووفقًا لبرنامج “التشرنغيتو” الإسباني، فإن 7 أو 8 لاعبين طلبوا الرحيل عن صفوف مانشستر سيتي في الميركاتو الصيفي المقبل.

وأشار إلى أن من بين النجوم الذين طلبوا الرحيل عن صفوف السيتي، كل من البرازيلي غابرييل خيسوس والألماني ليروي ساني.  

يذكر أن اللاعبين لم ينجحا في الحفاظ على مركزهما بالتشكيلة الأساسية للمدرب الإسباني بيب غوارديولا خلال الموسم الحالي.