سيتم التكفل بإصلاح الكتامة والتدفئة المركزية

ينتظر أن تنطلق خلال الأيام القليلة المقبلة أشغال تهيئة وترميم 141 مؤسسة تربوية بولاية تيسمسيلت، حسبما أفادت به أول أمس مديرة التربية.

وأوضحت إيمان ستوتي خلال تقديمها لتقرير حول قطاعها في إطار أشغال الدورة العادية الأولى للمجلس الشعبي الولائي، أن الأمر يتعلق بـ89 مدرسة ابتدائية و36 متوسطة و16 ثانوية حيث تشمل الأشغال إصلاح وانجاز الجدران الواقية وإصلاح الكتامة والتدفئة المركزية فضلا عن إصلاح مختلف الشبكات وترميم الأسقف وقاعات المطاعم وحجرات الدراسة والأجنحة الإدارية.

ومن جهة أخرى، كشفت ذات المسؤولة بأن مصالح البلديات بالولاية ستتكفل قريبا بتجديد أجهزة التدفئة وكذا توفير قارورت غاز البروبان لفائدة 45 مدرسة ابتدائية متواجدة بمناطق نائية.

وفيما يتعلق بالمشاريع التي رفع عنها التجميد خلال السنة الجارية، أعلنت ستوتي عن الانطلاق قريبا في انجاز أزيد من 100 هيكل تربوي والتي رصد لتجسيدها غلاف مالي فاق 7.2مليار دج.

وفي هذا الإطار سيتم انجاز 10 مجمعات مدرسية بسبع بلديات وست متوسطات بتيسمسيلت وتملاحت وثنية الحد وسيدي بوتشنت وست ثانويات بعاصمة الولاية وسيدي سليمان وبوقايد والمعاصم والملعب وتملاحت.

كما ستجسد ضمن نفس العملية ثمانية أنصاف داخلية في الطورين المتوسط والثانوي وست داخليات وتسع قاعات للرياضة بالثانويات و20 ملعبا رياضيا مغطى بالعشب الاصطناعي بالمتوسطات و18 مطعما مدرسيا و15 قسما للتوسعة إلى جانب أربع وحدات للكشف والمتابعة.

كما كشف الوالي صالح العفاني خلال هذه الدورة، عن استفادة الولاية من غلاف مالي بقيمة 1.2 مليون دج سيوجه لتجسيد أشغال إعادة الاعتبار للمدارس الابتدائية عبر كامل بلديات الولاية.

ومن جانبها، دعت لجنة التربية والتعليم العالي والتكوين المهني للمجلس الشعبي الولائي إلى الاسراع في انجاز مشاريع قطاع التربية التي رفع عنها التجميد مع اقتراح عقد اتفاقيات بين مديريتي التربية والتكوين والتعليم المهنيين لصيانة وإعادة إصلاح التجهيزات المدرسية.

للإشارة تضمنت أشغال الدورة العادية الرابعة للمجلس الشعبي الولائي كذلك تقديم مداخلة حول الدخول الجامعي للموسم الجاري ومخطط تهيئة إقليم الولاية.

ب. و