من المقرر استلام 1500 سكن خلال الثلاثي الأول

يرتقب الانطلاق قبل نهاية الثلاثي الأول من السنة المقبلة، في أشغال انجاز 1419 وحدة سكنية عمومية إيجارية جديدة موجهة للقضاء على السكن الهش وغير اللائق، حسب المدير الولائي للسكن بالنيابة.

وأوضح خليفة عنون، خلال تقديمه لتقرير حول قطاعه في إطار أشغال المجلس الولائي التنفيذي، أن هذه الوحدات السكنية المندرجة ضمن البرنامج القطاعي الذي ظفرت به الولاية خلال 2019، تتوزع عبر مختلف بلدياتها، حيث شرع مؤخرا في إطلاق جميع الإجراءات الإدارية المتعلقة بهذه العملية متوقعا أن تنطلق في التجسيد فعليا قبل نهاية الثلاثي الأول من السنة المقبلة “على أقصى تقدير”.

ومن جهة أخرى، يتوقع نفس المسؤول أن تتعزز الحظيرة السكنية لعاصمة الولاية خلال الثلاثي الأول من السنة المقبلة، باستلام أزيد من 1500 وحدة سكنية عمومية إيجارية موجهة للقضاء على السكن الهش وغير اللائق حيث تعرف “وتيرة متقدمة” في الأشغال.

ويجري حاليا انجاز 7551 وحدة سكنية عمومية إيجارية موجهة لمخطط القضاء على للبناءات الهشة وغير اللائقة بعدة بلديات بالولاية والتي تعرف وتيرة تقدم أشغال تتراوح ما بين 30 و60 بالمائة.

كما كشف عنون أن الحظيرة السكنية لولاية تيسمسيلت قد تعززت إلى غاية نهاية شهر نوفمبر الماضي باستلام 1144 وحدة سكنية عمومية إيجارية عبر مختلف بلديات الولاية.

ومن جهته، شدد الوالي صالح العفاني على أن “البلديات التي لم تنطلق في تجسيد الوحدات السكنية الريفية المستفيدة من البرنامج، ستحول حصص إعانات البناء الريفي إلى بلديات أخرى والتي تعاني من عجز في هذه الصيغة السكنية”.

خليفة.ع