من تنظيم غرفة التجارة والصناعة “مينا”

احتضنت دار الثقافة لمدينة غليزان يوم دراسي حول الإنتقال الطاقوي تحت الرعاية السامية لوالي الولاية ومن تنظيم غرفة التجارة والصناعة “مينا” والذي حضرته العديد من المؤسسات المختصة في صناعة الألواح الشمسية وكذا المختصة منها في الطاقات المتجددة، حيث تمحور اليوم الدراسي على عرض سبل الانتقال الطاقوي في المستقبل وبالأخص تفعيل برنامج الفاعلية الطاقوية في مجال الصناعة والنقل والبناء.

كما تخلل هذا اليوم الدراسي توقيع اتفاقية بين مصالح ولاية غليزان والجمعية الوطنية لترشيد وترقية تسيير الطاقة وذلك لترشيد استهلاك الطاقة على مستوى الجماعات المحلية وكذا المؤسسات التربوية والذي أكدت من خلاله والي الولاية على أن مصالحها تسعى لرفع من عدد المؤسسات المستخدمة لطاقات الشمسية، كما تسعى أيضا لتعميم استخدام الطاقة الشمسية في المناطق النائية خاصة السكنات الريفية.

كما أكد مدير الطاقة بالولاية بلعيد أكرور أن تنظيم هذا اليوم جاء من أجل التوعية على ضرورة الانتقال الطاقوي خاصة وإيجاد مصادر بديلة والتي نوه إليها أيضا مدير غرفة التجارة والصناعة مينا عبد القادر سامر على ضرورة توجه الصناعيين والمؤسسات العمومية للإنتقال إلى استخدام الطاقات المتجددة.

هواري بوخرصة