عرض 50 مشروعا في مجال تكنولوجيات الاعلام والاتصال

أعلنت الوكالة الوطنية لتطوير وترقية الحظائر التكنولوجية عن اطلاق أول دفعة لحاضنة ولاية برج بوعريريج.

وأوضحت الوكالة في بيان أنه عقب اطلاق حاضنة يرج بوعريريج والتي رافقها الاعلان عن المشاريع التي يمكن عرضها بالنسبة لسكان المنطقة، شهدت الوكالة الوطنية لتطوير وترقية الحظائر التكنولوجية عرض حوالي خمسين مشروعا للشباب المنحدرين من هذه الولاية، وكلهم يرغبون في خوض غمار المقاولاتية.

ورافق اطلاق هذه الدفعة الاولى للمقاولين على مستوى برج بوعريريج التوقيع على اتفاقية شراكة بين الوكالة الوطنية لتطوير وترقية والحظائر التكنولوجية وجامعة برج بوعريريج التي تحتضن المحلات الخاصة بالوكالة الوطنية لتطوير والحظائر التكنولوجية .

وأضاف ذات المصدر أن هذه الشراكة ستعطي الفرصة للطلبة لاستغلال المزايا التي يمكن أن تمنحها الوكالة الوطنية لتطوير وترقية الحظائر التكنولوجية فيما يخص التحضير لمشاريع المؤسسات.

وفي هذا السياق قال المدير العام للوكالة الوطنية لتطوير وترقية الحضائر التكنولوجية عبد الحكيم بن صاولة، خلال التوقيع على الاتفاقية، أن الوكالة “تعتزم العمل بالتشاور مع جامعة برج بوعريريج حتى يكون لشباب المنطقة نفس المرافقة التي يحظى بها شباب العاصمة.

وأضاف ذات المصدر قائلا: “نعتزم أيضا تسخير الوسائل الضرورية التي تمكنهم من إقامة شراكات مع الأطراف الفاعلة الاقتصادية للمنطقة قصد إيجاد الحلول الملموسة للمشاكل التي يواجهونها”.

وتجدر الاشارة إلى أن الوكالة الوطنية لتطوير وترقية الحظائر التكنولوجية مكلفة بالعمل على وضع نظام بيئي وطني يمكن من تطوير وازدهار النشاط الاقتصادي في قطاع تكنولوجيات الاعلام والاتصال بهدف ضمان مشاركة فعالة في اقتصاد البلد. ويتمثل دورها أيضا في بعث قطاع تكنولوجيات الاعلام والاتصال وترقيته.