في ظل صمت السلطات المحلية والمنتخبين

تتواصل عملية الاستيلاء على العقار والمساحات الخضراء عبر بلديات ولاية خنشلة، في ظل صمت السلطات المحلية والمنتخبين مستغلين الاوضاع الاستثنائية التي تمر بها البلاد، اين اقدم سكان حي طريق مسكانة بعاصمة الولاية خنشلة باعتراض احد الاشخاص، قام بالاستيلاء على قطعة أرضية تعتبر مساحة خضراء بالقرب من مركز التكوين المهني والتمهين اونيسي عبد الحفيظ حسب هؤلاء السكان، وتعبيرا منهم عن رفضهم التام الاستحواذ على العقار والمساحات الخضراء من طرف اصحاب المال والجاه في هاته الظروف والتصدي لهم بكل الطرق وإعلام السلطات المعنية، المحتجون أكدوا أن الاستيلاء على هذه القطعة الأرضية بالحي جاء بطرق ملتوية استولى عليها أحد الأشخاص منذ سنوات بإستعمال السلطة والنفوذ والذي قام ببيعها لأحد الأشخاص، وقد طالبوا من السلطات الولائية على رأسها والي الولاية بضرورة التدخل العاجل وفتح تحقيق في هذه القضية التي كل مرة يتم فيها الاستيلاء على العقار بطرق ملتوية بإستعمال السلطة والنفوذ.

نوي. سعادي