في ظل إرتفاع الإصابات بـكورونابشكل ملفت في بلادنا، وقرب نفاذ مخزون الأدوية الخاصة بصد هذا الوباء على غراركلوروكينبعديد مستشفيات البلاد، إستنفر الولاة مسؤولي قطاع الصحة وممثلي الطاقم الطبي ومديري الإدارة المحلية، من أجل تحديد المستلزمات الضرورية بدقة لتجاوز الأزمة بغية توفيرها على جناح السرعة، وتنظيم لقاءات قريبة تجمعهم بالمجتمع المدني بغية الوصول لحلول مشتركة والعمل على التعاون الجاد من أجل تجاوز الجائحة بأقل خسائر.