الحكومة تغري الخواص والأجانب بامتيازات عدة لدفع عجلة هذا المجال

احتياطات مهمة من الذهب والألماس في منطقة الهقار تنتظر من يستغلها

إعترف مراد حنيفي، المدير العام للمناجم بوزارة الصناعة، عن ضعف الاستثمارات المنجمية في الجزائر، رغم وفرة الإمكانيات وتنوع الثروة المعدنية، كاشفا أن الحكومة فتحت الأبواب أمام الخواص والأجانب لدفع عجلة هذا المجال وقدمت تسهيلات وتحفيزات مغرية.

وبعدما أكد حنيفي، في كلمة له لدى إشرافه أمس على افتتاح أشغال ندوة حول المناجم في إطار البرنامج الدولي لعلوم الأرض الذي ترعاه “اليونيسكو”، أن الجزائر تمتلك ثروات معدنية ضخمة وغير مستغلة، دعا الخواص والأجانب للاستثمار سواء في الاستكشاف أو الاستغلال، مشيرا في هذا الصدد إلى أن النصوص القانونية موجودة وواضحة في المناجم، وأن الدولة تقدم تسهيلات وتحفيزات جد مغرية لدفع عجلة هذا المجال.

وهو ما ذهب إليه خبراء ومختصون في قطاع المناجم والتعدين، شاركوا في هذا المناسبة، أكدوا غنى وثراء الجزائر بمختلف أنواع المعادن خاصة الحديد والفوسفات، كما أبرزوا أنّ بلادنا تمتلك احتياطات مهمة من المعادن الثمينة، على غرار الذهب والألماس خاصة في منطقة الهقار.

هارون.ر