اتحاد بسكرة

ضيع فريق اتحاد بسكرة فرصة الابتعاد اكثر عن وسط الترتيب والتقرب الى المقدمة خاصة وان الفوز كان سيضع ابناء الزيبان في بوديوم البطولة ولكن تراجع مردود التشكيلة الرهيب جعل النادي يخفق في ترجيح كفته خاصة وان تأخره منذ البداية بهدف بودة لصالح بلعباس جعل الفريق يفتقد الثقة والقدرة على العودة خاصة مع تضييع الكثير من الفرص التي اتيحت لرفقاء مساعدية والتي لم يحسنوا استغلالها .

التوقف لشهر اثر في المردود واللياقة

هذا وقد اجمع عشاق الاتحاد على ان سبب هزيمة الفريق هو التراجع الرهيب للياقة البدنية وذلك بعد التوقف طيلة شهر كامل من دون منافسة حيث لم يستغل المدرب لكناوي الفترة الماضية والتي كان الجميع يدرك صعوبتها حيث كانت التمنيات باجراء لقاءات ودية تكون مفيدة للمجموعة التي افتقدت ريثم المنافسة كما ان الارادة القوية التي لعب بها المنافس سمحت له بتحقيق فوز ثمين جدا ابعده ولو نسبيا من ذيل الترتيب.

لكناوي : ” المنافس كان اكثر عزيمة منا والتوقف لشهر اثر فينا “

وعلق المدرب لكناوي بخصوص اطوار اللقاء حيث قال : ” اعتقد ان التوقف طيلة شهر كامل اثر في المردود الجماعي والفردي للمجموعة حاولنا تغطية النقص الذي كنا نعاني منه بالارادة ولكن كل ذلك ذهب ادراج الرياح خاصة وان المنافس كان اكثر رغبة في تحقيق نتيجة كما لا يخفى عليكم ضيعنا بعض الفرص التي كانت ستمنحنا العودة والتدارك ولكن الهدف الثاني كان قاتلا بالنسبة للكتيبة رغم تداركنا فيما بعد اين سجلنا هدفا لم يكن كاف من اجل العودة على العموم وجب نسيان الهزيمة والتفكير في المحطات القادمة” .

هشام رماش