تسبب تشخيص وتأكيد إصابة رعية إفريقية دخلت أرض الوطن وإستقرت في ولاية الوادي بطريقة غير شرعية بفيروس “الإيدز” بعد وضع مولودها، في حالة رعب وسط سكان الولاية ككل، خاصة بعد إستنفار مصالح المؤسسة الإستشفائية “بن عمر الجيلاني” التي إستقبلت الحالة التي إعتدت على الممرضين وكسرت عدة تجهيزات طبية محاولة الفرار.