شملت أيضا 5 دول أخرى وسمحت بتحديد 12 مشتبها فيهم بممارسة الإرهاب

أعلنت الشرطة الدولية (الانتربول)، أول أمس عن إجراء عملية في 6 دول من بينها الجزائر سمحت بتحديد أكثر من 12 مشتبهاً بممارسة الإرهاب.

 أوضحت الشرطة الدولية في بيان لها أول أمس، أنها قامت بتنسيق هذه العملية على الحدود البحرية، ما سمح بتحديد أكثر من 12 شخصاً يشتبه بأنهم إرهابيون أجانب، قاموا بعبور البحر الأبيض المتوسط، وأشارت إلى أن هدف العملية التي سميت بـ “نيبتون 2” التي جرت في الفترة ما بين 24 جويلية الماضي و8 سبتمبر الجاري، كان الكشف عن التهديدات التي يمثلها الأشخاص المشتبه باستخدامهم الطرق البحرية بين شمال إفريقيا وجنوب أوروبا، في ذروة موسم السياحة.

كما كشفت “الأنتربول”، أن العملية السالفة الذكر جرت في 6 دول هي الجزائر، تونس، والمغرب، فضلا عن إسبانيا، فرنسا، وإيطاليا، المغرب وتونس. وتم فتح 31 قضية جديدة في إطار هذه العملية، منها 12 قضية متعلقة بتنقل أشخاص مشتبه بهم بنشاط إرهابي.

رمزي عاصم